Le contenu de cette page nécessite une version plus récente d’Adobe Flash Player.

Obtenir le lecteur Adobe Flash

Le contenu de cette page nécessite une version plus récente d’Adobe Flash Player.

Obtenir le lecteur Adobe Flash

 الرئيسية l الأخبار المحلية l الأسئلة المتواترة ENGLISHFRANCAIS  
 
 
الاستقبال > التعريف بالمدينة > المواقع السياحية
 

متحف قرطــــاج  :

أقيم في المبنى الذي كان يأوي " الأباء البيض " بعد أن تم ترميمه و تجديده .  
ينتصب المتحف على قمة هضبة بيرسا, ويحظى محيطه بإحياء المعالم البونية والرومانية التي تم العثور عليها (حي سكني بوني ق III وII ق.م وآثار معالم "الفوروم" الروماني  .وهو من حيث التنظيم المتحفي يحفظ ويعرض مجموعات من التحف الأثرية التي وجدت في هذا الموقع ويمثل ثلاث فترات كبـرى : الفترة الفينيقيـة البونيـة, الفترة الرومانية الإفريقية و الفترة العربية الإسلامية

*-
الطابق الأول :
-
قاعة مدخل لمختلف المراحل التاريخية التي عرفتها قرطاج البونية و الرومانية و المسيحية و البيزنطية و العربية الاسلامية وهو عرض تلقيني لقطع أثرية من الرخام و الخزف و العاج والبلور و مربعات الآجر المشوي المكتشفة خلال الحفريات التي أجريت بقرطاج .
-
  قاعة بونية و تحتوي على أنموذج مصغر لتوفاة قرطاج ( معبد و مقبرة قرطاجنية) يبين مختلف مراحل الدفن , و نجد أيضا القاعة نصبا نذرية و منحوتات صغيرة الحجم و تحفا من الصنع المحلي أو المستورد .

*-
الطابق السفلي :
يحوي هذا الطابق على نصب نذرية و توابيت من العهد البوني متأتية من مقابر قرطاج , مع تخصيص قاعة تبين مدى ترابط العلوم الصحيحة  بعلم الآثار و قاعة أخرى للفترة المسيحية المبكرة تجمع المنحوتات   و مربعات الآجر المشوي و الفسيفساء .
أما جناح البناية المحاذية للمتحف فيحتوي على قاعة في الطابق الأول مخصصة لنتائج الحفريات الفرنسية .

متحف قرطاج معروضات للقى أثرية بمتحف قرطاج

الحي البونيقي والفوروم  :

يقع هذا الحي بجوار متحف قرطاج الوطني وداخل نطاقه إذ يشكل جناحا تابعا لهذا المتحف يقع في الهواء الطلق . و قد تمت تهيئة هذا الحي في عهد حنبعل ( في أوائل القرن الثاني ق.م.) . وهو حي سكني تخترقه شوارع تتقاطع حسب زاوية قائمة ’ و تقوم داخله مجموعة من المباني ذات الطوابق نجدها مجزاة إلى شقق سكنية على غرار عماراتنا العصرية . كما نجد به دكاكين مفتوحة على الشارع بالطابق الأرضي من المباني .

واحتوى الحي على جل المرافق والرفاهة الموجودة في تلك الفتـــرة: خزانات الماء, تصريف المياه المستعملة, جدران جبسية و أرضية فسيفسائية.

دمر حي بيرسا وأحرق مع كامل المدينة في سنة 146 ق.م , و لكنه ظل الحي محميا من الاندثار تحت طبقة ضخمة من التراب و الأنقاض جنبته الزوال و التسوية بالأرض خلال قرون عدة.

الحي البونيقي والفوروم
الحي البونيقي والفوروم

حمامات أنطونيوس :

تظل هذه الحمامات حتى اليوم أفخم معلم بحضارة قرطاج الرومانية , شيدت على شاطىء البحر في منتصف القرن الثاني بعد الميلاد ( 145 م- 162 م) ثم دمرها الوندال فبقيت مدة طويلة مغمورة تحت التراب . و لم يتم الكشف عنها و إزاحة التربة من فوقها إلا بعد سنة 1945 .

و تأتي هذه الحمامات في المرتبة الثالثة في العالم من حيث الحجم بعد حمامات كاركالا بايطاليا و حمامات ديوكليسيان بسوريا . ولم يبق منها اليوم سوى الطابق تحت الأرضي الــــذي كانــت به غرف مقببة تمثل القاعات الفخمة للحمامات, وفي المحور الأوسط توجـــد القاعة الباردة (Frigideria) مقاييسها 47 × 22 مترا محمولة على ثمانية أعمدة من القرانيت كبيرة الحجم من ضمنها واحدة تم ترميمها لإعطاء فكــرة عــــن ارتفاعها (15 مترا مع التاج) كما توجد القاعة الساخنة على شكل قبة. ومن الجهتين تمتد, بالتناظر,الأجنحة المكونة من غرف منتصبة بانتظام حول الصحن المكشوف على الساحة .

وهو مبنــى فخم وضخم معد للترفيه و الثقافة و نظافة المتساكنين.

حمامات أنطونيوس حمامات أنطونيوس

حي المنازل الرومانية  :

يحتوي هذا الحي على مجموعة من المنازل الارستقراطية موزعة بتناسق على سفح الهضبة الشرقية للاديون" وعلى طول "الـكـاردو و "دوكيمانوس" (نهجان بقرطاج حسب تقسيم الشوارع الرومانية القديمة ) و تخترق ممرات وفق رسم الشوارع الرومانية القديمة .

وتدل كل هذه المساكن بحسب عظمتها وتنميقها على سعة عيش ورخاء مالكيها الذين ينتسبون دون شك إلى الطبقة الارستقراطية في المدينة.

و من بين المعالم التي لا تزال قائمة :
- مبنى " السكولا " Schola وهو مقر جمعية سياسية دينية , تقام فيه الطقوس الإمبراطورية
- كنيسة مسيحية تعود إلى القرن السابع
- كنيسة ذات طابع معماري بيزنطي خالص
- مقبرة بونيقية
- منزل روماني يعود تاريخه إلى القرن الثالث تم ترميمه جزئيا في سنة 1960 و أطلق عليه اسم "villa de la voliére " يتميز بجمال فيفسائه التي تغطي أرضية البهو.

منازل رومانية

الأديـــــــون : 

ينتصب "الأديون " أو المسرح المغطى على قمة الهضبة التي أسند إليها المسرح. كانت مدارج المسرح و حائط الركح والواجهة كلها مبنية .

ويتقدم هذا المعلم شمالا بهو في شكل مستطيل قد تهدم كليا ولم يبق منه سوى الأسس وبعض العناصر المعمارية وبعض الزينة التي عثر عليها خلال الحفريات 1900-1901 .

وقد أخرجت من الصهاريج الموجودة في الطابق تحت أرضي مجموعة كبيرة من أجزاء مرمرية وتماثيل وأجزاء معمارية كانت من ضمن زخرفة "الأديون ".

وكان هذا المعلم محل حفريات وبحث ودراسة من سنة 1994 إلى سنة 1999 .

المسرح :

شيد المسرح الروماني في أوائل القرن الثاني قبل الميلاد على ضفاف هضبة " أوديون " Odeon » « و يتميز هذا المعلم بجمال هندسته و زخرفته و بمدارجه نصف الدائرية التي يفوق قطرها 100 م تتخللها أعمدة متوجة من الرخام المزركش.
و زين  مسرح قرطاج بتماثيل لعل أهمها تمثال أبولون والذي  تم إيداعه بمتحف باردو .
لعب هذا المسرح دورا هاما جدا في حياة مواطني قرطاج الذين كانوا مولعين بالمسرح
و الموسيقى و فن المحاكاة و الفلسفة مما ساهم في إشعاع الثقافة في تلك الحقبة.
و لا يزال  إلى الآن قبلة للوافدين من هواة الفنون بمختلف أنواعه من مسرح و موسيقى
و رقص...فقد رمم سنة 1967  ليكون فضاء مهرجان قرطاج الدولي.

حفلة فنية في مسرح قرطاج المسرح الروماني بقرطاج

كنيسة داموس الكريطة : 

يضم هذا المركب الديني الشاسع كنيستان و بعض المباني الملحقة بهما .

أما الكنيسة الأساسية وهي اكبر كنائس قرطاج و أعظم ما عثر عليه في افريقية الرومانية ( 65 م/ 45 م ) فإنها تبدو مقسمة إلى أجنحة عديدة بأعمدة لم يبق لها أثر زيادة على جناحين كبيرين يتلاقيان وسط المعلم و ينتهي كل منها بصدرفي الجنوب الشرقي و الجنوب الغربي .

وقد قام الأب Delattre سنة 1878 بحفريات في مخلفاتها وقد توصل إلى الكشف عن أسسها وعثر بها على عدد كبير من النقائش الجنائزية المبتورة في معظمها .

و بمحاذاة الكنيسة توجد مباني أخرى يعود تاريخها إلى فترات لاحقة . أما تأريخ هذا المعلم فيبقى صعبا.

موقع كنيسة داموس الكريطة موقع كنيسة داموس الكريطة

صهاريج المعلقة : 

توجد صهاريج المعلقة في الحزام الريفي في آخر المنطقة العمرانية وهي أعظم ما يوجد بالمدينة بل في كل الإمبراطورية قرطاجية وتتكون من  15 صهريجا  طول الواحد  100 متر وعرضه 7 أمتار وارتفاعه 7,50 متر, تحتل كلها أكثر من هكتار من المساحة وتبلغ كمية خزنها أكثر من 50.000 متر مكعب.  وقد استعملت هذه الصهاريج في القرون الوسطى من طرف سكان القرى  المجاورة. 
وتشهد اليوم عملية كبيرة من ترميم والكشف والصيانة لتأهيلها كمكان يمكن زيارته من طرف  العموم .

صهاريج المعلقة صهاريج المعلقة

المعلم الدائري : 

هو معلم كبير ربما لعب دورا استشهاديا في شكل نصب تذكاري يرجع إلى القرن الرابع , هدم عند الاجتياح الوندالي ثم رمـــــم في عهد الحضارة البيزنطية وتتمثل هندسته في تاجين مستديرين مرتكزين على اثني عشرة عمودا وتعلوه قبـة تبلغ قطرها 8,4 مترا في مستطيل يبلغ 38,60 متر × 31,20 متر. و يشهد هذا المعلم منذ أكثر من عشرين سنة حفريات من طرف بعثة أثرية كندية .

المتحف المسيحي المبكر : 

في أواخر السبعينات و بداية الثمانينات كشفت الحفريات عن آثار بناية من أكبر بنايات قرطاج في العهد المسيحيّ هي بازيليكا " قرطاجنّا" التي شيّدت في موقع الكتدرائيّة المسمّاة "رستيتوتا" بعد سنة 533 م ، تاريخ استيلاء الجيوش البيزنطيّة على قرطاج، بعد طرد الونداليّين الذين كانوا يحكمون أفريكا منذ قرن. وفي موضع تلك الحفريّات بالذات أقيم المتحف المسيحي المبكر، على حافة شار ع الحبيب بورقيبة الذي يخترق ضاحية تونس الشماليّة بأكملها .

ويحتضن هذا المتحف ما عثر عليه من لقى في ذلك الموقع الذي كان يشمل، بالإضافة إلى المبنى الدينيّ، منزلا منسوبا إلى " سائقي العربات اليونانييّن .

أنجز هذا المتحف فريقا أمريكيا في إطار حملة اليونسكو لصيانة قرطاج، وعرضت فيه قراءة للحفريّات تعطي فكرة عن جلال هذا الموقع وثرائه في عهوده المشرقة.

كما ألقيت أضواء على تقنيات الحفر والمعالجة لمختلف اللقى .

المــــــدرج( أنفتيــاتـر ) : 

يوجد في مدخل المدينة من جهة الطريق السريعة تونس –قرطاج , وهو معلم شاسع  يقارب مسرح الجم .
كانت ساحة الأنفتياتر شاهدة على كل المعارك الدامية التي وقعت بين المصارعين و المحكومين عليهم بالإعدام و الحيوانات المفترسة .وكانت الغاية من هذه المصارعة التي ينظمها الحاكم إبراز للرعية مصير كل خارج عن سياسة حكمه .  
وقد بني منذ تأسيس المدينة بمساحة حوالي 120 مترا×93 متر, وحلبة تبلغ مساحتها 64 مترا× 36 متر. ووقع توسيعه في القرنين الثاني والثالث إلى أن بلغ مساحته 156م ×128م وبلغ حجم استيعابه أكثر من 41 ألف نسمة.
وقد وقع الكشف إلى حد الآن على خلية بيضاوية الشكل فقط .

المدرج بداية القرن العشرين الجانب الأمامي من المدرج

حي ماقون : 

أكتشف حي ماقون بعد حفريات عدة أجريت على ضفاف البحر. ويمثل هذا الموقع تجمعا سكنيا يعود إلى القرن الخامس ق.م ويتميز بتواجد حي حسب تصميم متناسق محمي بسور مزود بكل شيء بمــا في ذلك مرسى بحري .  
وفي الفترة الأخيرة وقع تحوير في الحي حيث وسعت المنازل و أصبحت تضم فناء و أعمدة و طابقا علويا ويوجد بالحي خزانات وآبار تزوده بالماء , كما تدل بقايا الحي المدهون والأرضية المزوقة على قيمة المعمار في تلك الحقبة من التاريخ .
لقد دمر الحي في قرطاج البونية لكن الرومان أسسوا عاصمة جديـدة على الموقع ذاته وحافظوا على نفس النسق العمراني الذي امتد على كامـــل أرض المدينة .

المواني البونيقية :

لقد تمكن الفينيقيون سريعا من الاستفادة من موقع قرطاج المتميز حيث أصبحت خلال بضع سنوات محطة التجارة المتوسطية و اكتظت مخازنها المرفئية التي تعد قلب المدينة النابض ببضائع من مختلف دول العالم .

وقد استخلص الباحثون أنه تمت إقامة هذه الموانئ ما بين القرن الثاني و الثالث قبل الميلاد أي 600 سنة تقريبا بعد تأسيس قرطاج .  و تتمثل هذه الموانئ في مرفأ حربي و مرفأ تجاري يشتملان على تجهيزات متطورة منها أحواض لترميم السفن و إصلاحها و حضائر لبناء سفن جديدة و مخازن للبضائع و المواد الخام .

و كان المرفأ الحربي و الجزيرة محفوفين بأرصفة كبرى على طولها مخابئ معدة لقبول 220 سفينة و محاطين بسورين مرتفعين و كانت الجزيرة ترتفع قبالة المدخل بكيفية تمكن أمير البحر من رؤية ما يقع في عرض البحر في حين أن القادمين منه لا يرون ما بداخل الميناء بوضوح فحتى التجار لا يمكنهم مشاهدة ماذا يجري داخل الميناء العسكري .

و كانت السفن تنفذ إلى الميناء الحربي عبر الميناء التجاري الذي كان له مدخل واحد من البحر عرضه 70 قدما و يغلق بسلاسل حديدية و بعد تدمير قرطاج سنة 146 قبل الميلاد رممت الموانئ البونية من طرف الرومان الذين أعادوا تشييد الجزيرة حوالي سنة 200 ميلادي .

الموانئ البونيقية بين الأمس و اليوم الموانئ البونيقية بين الأمس و اليوم

مدفن " التوفاة " :

كان القرطاجيون آية في التدين و الورع فكانوا يعتقدون في وجود عالم فوقي مليء بالكائنات المقدسة المنظمة , فأداء بعض الطقوس يضمن للمؤمن لا فقط الرخاء و السعادة في الأرض بل و أيضا الخلاص الأبدي للروح و لقد كانوا يعبدون آلهة كثيرة من أصل فينيقي , ملقوت و عشترت و خصوصا بعل حامون إلاه المطر المحي و رب المياه و النبات و رفيقته تانيت آلاهة الحياة و الخصب التي يظهر اسمها على آلاف الآثار القرطاجية .
و مثل أغلبية الشعوب القديمة كالعبرانيين و الرومانيين و اليونانيين و أهل بلاد الغال .كان القرطاجيون يقدمون قرابين للآلهة , و تتمثل غالبا في أحد أبنائهم الذين لا يتجاوز سنهم في أغلب الأحيان الستة أشهر و كان الغرض من هذه القرابين ربط الصلة بين العالم الأرضي و عالم الآلهة كما أنها تمثل أيضا المقابل الذي يدفعه المؤمن لآلهته التي تقوم بحمايته و مجازاته كما كانوا أيضا يهبونها العطورات و الغذاء و الغلال و الحيوانات و الأدوات الفخارية ....     
و التوفاة أكبر المعابد في قرطاج وهو مكان خاص بالعبادة و الطقوس الدينية بقرطاج فهو فعلا مقبرة شاسعة      
هو معبد للآلهة " تانيت " و الإلاه " بعل حمون " وهو أقدم مكان خاص بالعبادة و الطقوس الدينية بقرطاج  و تقديم القرابين البشرية .وهو الآن مقبرة شاسعة دفن بها طيلة سبعة قرون رفات المواليد الأبكار للأسر النبيلة ( لا يتجاوز الستة أشهر) المقدمين للآلهة و ذلك بعد أن يجري ذبحهم فيما يبدو.

معبد التوفاة

تمثل اليوم هذه الآثار الثمينة , منتزها أثريا وبحريا مفتوحا للجمهور, و يمكن دخولها بتذكرة موحدة

أوقات الزيارة:

التاريخ التوقيت
16 /09إلى 4/30 س 8 و النصف إلى س 17
5/01 إلى 09/15 س 8 إلى س 18

معلوم الدخول : 10 د ت
علما وأن الدخول يكون مجانا كل أول يوم أحد من كل شهر وأيام العطل الدينية والوطنية.

 

> الرجوع إلى الأعلى > الصفحة السابقة
 

العفو الجبائي لسنة 2019

     أخي المواطن الإنخراط في العفو الجبائي لسنة 2019 بادر بخلاص المعلوم الموظف

على عقارك المبني لسنة 2019 و 2018 و 2017  قبل موفى ديسمبر 2019 .

 

 

 
 

Le contenu de cette page nécessite une version plus récente d’Adobe Flash Player.

Obtenir le lecteur Adobe Flash

العنوان : نهج صوفونيبة قرطاج حنبعل 2016
الهاتف : 460 731 71 /
633 732 71
الفاكس : 972 731 71
البريد الالكتروني :
mairie.carthage@planet.tn
Suivez nous sur Facebook
بوابة الحكومة التونسية
Site officiel des services du Ministère de l'Intérieur
الموقع الخدماتي الرسمي لوزارة الداخلية